تأجيل كنتاكي داربي إلى سبتمبر يضع علامات استفهام على مصير التّاج الثلاثي

  • تأجيل كنتاكي داربي إلى سبتمبر يضع علامات استفهام على مصير التّاج الثلاثي
  • تأجيل كنتاكي داربي إلى سبتمبر يضع علامات استفهام على مصير التّاج الثلاثي

في ظل حملات التّأجيل والإلغاء

مهيار الماحي

قررت مؤسسة شرشيل داونز تأجيل حفل النسخة الـ(146) لكنتاكي داربي من تاريخه المعتاد في الثاني من مايو إلى الرابع من سبتمبر المقبل، إثر التطورات العالمية المتعلقة بتفشي فيروس كورونا، وستكون هذه المرة الثانية في تاريخ السباق العريق الذي تم تأجيله في نهاية الحرب العالمية الثانية عام 1945. ولا تزال التطورات مستمرة حول سباقات التاج الثلاثي الأمريكي ولكن سباقي بريكنس ستيكس بيلمونت ستيكس لم يخضعا لأي تغيير حتى الآن، ومن المحدد أن ينطلقا في تاريخهما المحدد، أي في 16 مايو والسادس من يونيو.
جاء إعلان تأجيل كنتاكي داربي الأسبوع الماضي عبر مؤتمر عقد عن بعد، أعلن فيه بيل كارستانجين، الرئيس التنفيذي لمضمار شرشيل داونز، خبر تأجيل سباقي كنتاكي داربي وكنتاكي أوكس، وأكد أنهم لم يفكروا في إلغاء السباقين ولكن السلامة العامة هي الأهم. وأشار كارستانجين إلى احتمال تأجيل سباقي التاج الثلاثي الآخرين إلى سبتمبر وأكتوبر رغم أن قراراً رسمياً لم يصدر بعد، كما قال: إن هذه التطورات قد تساهم في زيادة الحماس والزخم لحفل بريدرز كب المقبل.

أسئلة من دون أجوبة

الولايات المتحدة الأمريكية تضررت كثيراً من تفشي فيروس كورونا المستمر، وهي ثالث أعلى دولة من حيث الحالات المؤكدة مع وجود أكثر من 53 ألف مصاب، وحوالي 700 وفاة، الغالبية في ولايات نيويورك (موطن بيلمونت ستيكس) وكاليفورنيا وواشنطن العاصمة. والجدير بالذكر أن ولاية ماريلاند التي تحتضن سباق بريكنس ستيكس تعاني من مئات الحالات أيضاً، وأصدر نادي جوكي كلوب ماريلاند بياناً رسمياً، ورد فيه أنهم يعملون عن كثب مع الجهات الحكومية لاتخاذ قرار حول السباق، ولكن تاريخ انطلاقه لم يتغير بعد.

السّلامة أوّلاً

تفاعل الكثير من عشاق الرياضة والمدربين والملاك مع قرار تأجيل كنتاكي داربي بعدة آراء متفاوتة، ولكن الغالبية العظمى اتفقت على نقطة واحدة، السلامة هي الأهم، وهذا النوع من التضامن يدل على تكاتف الكل في ظل الأزمة التي هزت كافة أرجاء العالم، وعبر عدة مدربين عن اتفاقهم مع القرار الذي يضمن للجماهير حضورها السباق الذي يعد من أقدم التقاليد في عالم الرياضة. ورغم ذلك عبر البعض عن إحباطه مثل جاك نولتون أحد مديري اسطبلات ساكاتوجا ملاك «تيز ذا لو»، بما وصفه بعدم التنسيق مع الهيئات الأخرى في التاج الثلاثي.

بافرت: مجرّد سباق

بوب بافرت الذي تسلم كأس كنتاكي داربي في خمس مناسبات وفاز بلقب التاج الثلاثي مرتين، لم يستأ من قرار التأجيل أو من الآثار السلبية التي قد يتسبب فيها ذلك على خيول الثلاث سنوات، بل قال: «أنا سعيد بأنهم لم يلغوه، ولكنه في نهاية المطاف يبقى مجرد سباق خيول، وأنا قلق إزاء سلامة الجميع في العالم». ويدفع بافرت بثلاثي قد يستفيد من الزمن الإضافي في الطريق نحو كنتاكي، بوجود «أوثنتيك» و«نادال» الفائزين بسباقات جروب 2، بالإضافة للفائز في سباقين «شارلتان»، ومن الممكن أن تزداد حصيلة المدرب في الفترة القادمة.