هونغ كونغ جوكي كلوب يُنظّم سباقاً داخل الوطن الأم (الصين)

  • هونغ كونغ جوكي كلوب يُنظّم سباقاً داخل الوطن الأم (الصين)
  • هونغ كونغ جوكي كلوب يُنظّم سباقاً داخل الوطن الأم (الصين)
  • هونغ كونغ جوكي كلوب يُنظّم سباقاً داخل الوطن الأم (الصين)
  • هونغ كونغ جوكي كلوب يُنظّم سباقاً داخل الوطن الأم (الصين)

في حدث تاريخي وخطوة إيجابية لافتة تخدم صناعة الخيل، نظّم هونغ كونغ جوكي كلوب سباق خيول استعراضياً في مضمار كونغهوا الذي شيده جوكي كلوب حديثاً في مقاطعة غواندونغ جنوبي الصين، وهذه أول مرة يقيم فيها النادي سباقات داخل الأراضي الصينية. انطلق الحفل بحضور كبار المسؤولين، ومن بينهم محافظ غواندونغ وعمدة كونغهوا ومسؤولين من العاصمة بكين، بالإضافة لعدد كبير من الجماهير، حيث بلغ حوالي 3,500 متفرج في الأمسية الممطرة، وكان ناجحاً بكل المعايير ومؤشراً لنجاح الخطط المستقبلية والتطورات القادمة في المضمار الذي يعد نسخة عصرية من شاتين.

نبذة عن الإمكانات

تكون الحفل من خمسة أشواط من دون مراهنات وفقاً للقوانين الصينية، مع الكثير من الجماهير التي يحضر أغلبها سباق خيل المرة الأولى، وكان الجواد «نورديك وارير» أول الفائزين بقيادة ماثيو تشادويك وإشراف ريتشارد غيبسون، بينما قام الفارس تشاد سكوفيلد بقيادة جوادين فائزين في الأمسية. وأثنت كاري لام، رئيس هونغ كونغ التنفيذي، والتي كانت ضمن الحضور، على كل الجهود المتفاوتة في المساهمة بتمكين السباق في المضمار الذي كلف بناؤه 3.7 مليارات دولار هونغ كونغ، وقالت: «من خلال العمل التعاوني وتوظيف نقاط القوة لدينا، قمنا بإنشاء نموذج ممتاز لما يمكن تحقيقه من خلال تطوير هذه المنطقة، ما جعل هونغ كونغ جوكي كلوب منطقة خالية من الأمراض في الخيول، وحوّل النادي إلى أول مضمار ومركز تدريب للخيول المهجنة الأصيلة بما يتماشى مع المعايير الدولية».

مؤشّرات إيجابيّة

أشاد المدربون بسهولة نقل خيولهم من هونغ كونغ إلى كونغهوا في المشوار الذي يستغرق حوالي أربع ساعات، وعبروا عن ارتياحهم لكل الإجراءات الأمنية المتشددة في عملية التنقل بين المنطقتين ونقل الخيول في عوامات آمنة بيولوجياً مصممة خصيصاً للحصان، كما أكد الكثير من المدربين نجاح الخيول التي تتدرب في كونغهوا ثم تشارك في هونغ كونغ، حيث فاز 69 خيلاً في 93 من سباقات هونغ كونغ في الموسم الجاري.
ومنذ افتتاح مضمار كونغهوا في أغسطس الماضي بعد عمليات بناء استغرقت 10 أعوام، استفادت الخيول كثيراً من المرافق الحديثة التي أتاحها المضمار الذي يتكون من ثلاثة مسارات، ويسع 666 خيلاً، ومشفى بيطري، بالإضافة للكثير من المنشآت الأخرى.

لحظة تاريخيّة

روّج جوكي كلوب في هونغ كونغ لمضمار كونغهوا كمنطقة رائدة خالية من أمراض الخيل، تشمل منطقة الخليج الأكبر في جنوبي الصين، وسوقاً للأحداث الرياضية التي تجلب السياح من مقاطعة غواندونغ إلى منطقتي هونغ كونغ وماكاو. وقال انغلبريخت بريسجس، المدير التنفيذي لجوكي كلوب في هونغ كونغ: «كانت لدينا آمال كبيرة وطموحات، والآن تحققت هذه الآمال، وهذا أمر لا يمكن للعديد من منظمات السباقات أن تنجح فيه، هذه لحظة تاريخية ونجاح هائل بعد مشوار طويل وشاق».