شادويل ترعى 6 أشواط للخيول العربية في الرياض يوم 20 ديسمبر

  • شادويل ترعى 6 أشواط للخيول العربية في الرياض يوم 20 ديسمبر
  • شادويل ترعى 6 أشواط للخيول العربية في الرياض يوم 20 ديسمبر
  • شادويل ترعى 6 أشواط للخيول العربية في الرياض يوم 20 ديسمبر
  • شادويل ترعى 6 أشواط للخيول العربية في الرياض يوم 20 ديسمبر
  • شادويل ترعى 6 أشواط للخيول العربية في الرياض يوم 20 ديسمبر

يستضيفها ميدان الأمير سلطان بن عبد العزيز

كتب – محمد عمر

تستضيف العاصمة السعودية الرياض في العشرين من الشهر الجاري حفل سباق شادويل للخيول العربية الأصيلة، برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، ويتألف الحفل من 6 أشواط لمختلف الفئات. وتأتي هذه الرعاية الإماراتية بإشراف الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية الأصيلة (إيفار) دعماً للعلاقات العميقة وأواصر الأخوّة التي تجمع بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، بعد النجاح الكبير الذي حققته الجولة الختامية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة، والتي استضافها ميدان الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود الأسبوع الماضي.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح الإثنين الماضي بقلعة الرمال بدبي بحضور ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، ورئيس اللجنة العليا المنظمة لسباقات جائزة سموه العالمية للخيل العربية الأصيلة، وفيصل الرحماني رئيس الاتحاد الدولي لسباق الخيل العربية الأصيلة (إيفار)، وعبد الله الانصاري ومسعود صالح أعضاء اللجنة المنظمة، وعدد من ممثلي الأجهزة الاعلامية. كما تم خلال المؤتمر الاعلان عن استمرار إسطبلات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في رعايتها للسباقات بمضمار العين.

ميرزا الصايغ: الرياض محطة مهمة ضمن خطط تطوير الجائزة

أعرب ميرزا الصايغ عن سعادته بإقامة حفل سباق شادويل بالرياض في مضمار الأمير سلطان بن عبد العزيز، وذلك تعزيزاً ودعماً للعلاقات بين البلدين الشقيقين، كما يعتبر تنظيم السباق في إطار البحث عن مضامير عالمية أخرى لإقامة سباقات جديدة تضاف إلى سلسلة السباقات التي تقام عليها سباقات الجائزة وتشمل كلاً من هولندا، السويد، فرنسا، اسكتلندا، إيطاليا، البرازيل، تشيلي، إضافة إلى سباق النخبة الدولي للخيول العربية الأصلية في نيوبري في يوليو من كل عام.
وكشف الصايغ أن الحفل يتألف من 6 أشواط تحمل أسماء: كأس آل مكتوم، كأس الإمارات، كأس شادويل فارم، كأس فحول شادويل، كأس ديرنزتاون ثم جائزة شادويل العالمية. وأوضح الصايغ أن محطتي تشيلي والبرازيل كشفتا أن ثلاثة أرباع الخيول المشاركة في السباقين من إنتاج خيول سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، متوجهاً بالشكر إلى سفارتي الدولة في البرازيل وتشيلي على جهودهما في إنجاح تلك السباقات.

فيصل الرحماني: تعزيز العلاقات الثنائية

أكد فيصل الرحماني أن استضافة الرياض لجائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، لأول مرة يأتي تعزيزاً لأواصر الصداقة والمحبة بين دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية الشقيقة.
وأعرب الرحماني عن سعادته بأن هذا السباق يأتي بعد النجاح المنقطع النظير الذي حققته الجولة الختامية لسباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة التي استضافتها الرياض الأسبوع الماضي، وأضاف ان ختام كأس صاحب السمو رئيس الدولة في الرياض ومن بعدها جائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، يبرهن ويؤكد حرص قيادتنا الرشيدة على تحقيق الهدف الأسمى الذي وضعه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه) في الاهتمام بالخيول العربية في كل بلدان بالعالم.
وثمن الرحماني الجهود الكبيرة لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في دعم الخيول العربية الأصيلة عبر جائزة سموه التي تنظم سباقات منتظمة في عدد من دول العالم. كما توجه بالشكر إلى ميرزا الصايغ على ترجمة توجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم على أرض الواقع معرباً عن فخره بدعم سموه المتواصل للاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية ونادي العين لسباقات الخيل.
وقال الرحماني أن المملكة العربية السعودية تعتبر من البلدان التي تملك رصيداً ضخماً من الخيول العربية والتي بلغت حسب آخر تقديرات أكثر من 27 ألف خيل مسجل، ويتوقع أن تنهض حركة السباقات بصورة كبيرة في الفترة المقبلة بعد اعتماد السباقات السعودية.

مكتسبات جديدة لسباقات السعودية

يبذل الاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية، جهوداً كبيرة من أجل تطوير السباقات السعودية، ونجحت تلك الجهود التي قادها رئيس الاتحاد فيصل الرحماني في اعتماد الاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية تصنيف سباقات ميدان الأمير سلطان بن عبد العزيز، التي أقيمت العام الماضي ضمن السباقات الدولية.
ويعتبر اعتماد تصنيف سباقات ميدان الأمير سلطان بن عبد العزيز، إنجازاً كبيراً سيسهم في تطوير سباقات الخيل في السعودية، ومن شأنه أن يحدث نقلة كبرى في المنطقة، ويرفع من قيمة الخيول العربية الأصيلة، كما يتوقع أن يرفع تصنيف وقيمة الخيول التي تشارك في السباقات السعودية.
ويتيح الاعتماد أيضا للملاك والمربين في السعودية، الفرصة للمشاركة في المنافسات الدولية بعد أن تحصل خيولهم على التصنيفات المطلوبة، ما يتيح لهم أيضاً خيارات عديدة تساعدهم على تطوير مستويات خيولهم. ويأتي هذا الاعتماد بعد الدعم الكبير من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، لميدان الأمير سلطان بن عبدالعزيز.