سيسيليا تُهدي الفريق الملكي كأس ملك البحرين للقدرة

  • سيسيليا تُهدي الفريق الملكي كأس ملك البحرين للقدرة
  • سيسيليا تُهدي الفريق الملكي كأس ملك البحرين للقدرة
  • سيسيليا تُهدي الفريق الملكي كأس ملك البحرين للقدرة
  • سيسيليا تُهدي الفريق الملكي كأس ملك البحرين للقدرة
  • سيسيليا تُهدي الفريق الملكي كأس ملك البحرين للقدرة
  • سيسيليا تُهدي الفريق الملكي كأس ملك البحرين للقدرة
  • سيسيليا تُهدي الفريق الملكي كأس ملك البحرين للقدرة
  • سيسيليا تُهدي الفريق الملكي كأس ملك البحرين للقدرة
  • سيسيليا تُهدي الفريق الملكي كأس ملك البحرين للقدرة

محمّد بن راشد شهد السباق

الكتبي وصيفاً وستّة من المراكز العشرة الأولى للإمارات

 بالجافلة يُحقّق ثنائيّة الناشئين والاسطبلات الخاصّة

المنامة - العاديات - تصوير المكتب الاعلامي لحكومة دبي

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، (رعاه الله)، السبت الماضي، جانباً من سباق كأس ملك البحرين للقدرة، الذي نظمه الاتحاد الملكي البحريني للفروسية في قرية البحرين الدولية لسباقات القدرة، بحضور جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين الشقيقة. وأقيم السباق بمشاركة واسعة لأبرز وأقوى الاسطبلات الخليجية، ما يعكس أهمية هذا الحدث الرياضي، الذي يُعد من أهم البطولات في رزنامة السباقات البحرينية، والتي ينظمها الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة في البحرين.
وتضمنت فعاليات مهرجان كأس ملك البحرين الدولي لسباق القدرة، والذي تم تنظيمه من 27 فبراير الماضي وحتى 2 مارس الجاري، سباق الاسطبلات الخاصة الخليجية لمسافة 120 كلم، وسباق الناشئين والفرسان الشباب لمسافة 120 كلم، والسباق الرئيس لمسافة 160 كلم، الذي توّجت به الفارسة الأورغوانية سيسيليا جارسيا على صهوة «سيفن» لاسطبلات فيكتورياس البحرينية، وهيمن فرسان الإمارات على بقية المراكز، حيث نالوا 6 مراكز ضمن العشرة الأوائل.
حضر فعاليات السباق: الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة، رئيس الحرس الوطني البحريني، والشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، رئيس الفريق الملكي البحريني للقدرة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، والشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، سفير الدولة لدى مملكة البحرين، وخليفة سعيد سليمان، مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي، وسعيد حميد الطاير، رئيس مجلس إدارة (ميدان).

سيطرة إماراتيّة

تمكنت بطلة السباق الأورغوانية سيسيليا جارسيا من تحقيق الفوز باللقب، بعد أن قطعت المسافة بزمن قدره 6:24:41 ساعات، متفوقةً بفارق ثانيتين عن الوصيف سالم حمد ملهوف الكتبي على صهوة «لانجاسيم كوارتر بلوم» لاسطبلات (M7)، بينما جاء في المركز الثالث الفارس الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة على صهوة «تمام لا ليزوني» لاسطبلات فيكتورياس البحرينية، مسجلاً زمناً قدره 6:24:44 ساعات.
وعلى الرغم من خسارتهم للمركز الأول بفارق ضئيل، سيطر فرسان الإمارات على مجريات السباق، وتمكنوا من الحصول على 6 مراكز ضمن العشرة الأوائل، عبر كل من الوصيف الفارس سالم حمد ملهوف الكتبي، ونال المركز الرابع الفارس منصور الفارسي على صهوة الجواد «بير سيشمس لا ماجور» لاسطبلات (MRM)، وجاء الفارس الشيخ حمد بن دلموك آل مكتوم في المركز السادس على صهوة «جي ان سينامون» لاسطبلات (M7)، تلاه في المركز السابع الفارس حمد عبيد الكعبي على صهوة الفرس «فينيسي ديس أورميكس» لاسطبلات (MRM)، وجاء في المركز التاسع الفارس غيث عبدالواحد على صهوة «نينزر دي بونسيلت» من اسطبلات (M7)، أما المركز العاشر فقد كان من نصيب الفارس محمد سيف الفارسي على صهوة «سليم جونز» من اسطبلات المغاوير.

ثنائيّة إماراتيّة في المهرجان

خطف فرسان الإمارات الأضواء خلال مهرجان كأس ملك البحرين للقدرة، وبخلاف لقب السباق الرئيس لمسافة 160 كم الذي ذهب لمملكة البحرين، حقق الفارس الإماراتي الشاب سيف جمعة بالجافلة، المركز الأول في سباق الناشئين الذي أقيم يوم الخميس، مسجلاً زمناً قدره 4.29.20 ساعات، على صهوة «بوغدان دي غينجي» من اسطبلات (M7) للقدرة.
ثم عاد نفس الفارس يوم الجمعة ليقود هيمنة فرسان الإمارات على ألقاب السباق المخصص للاسطبلات الخليجية الخاصة، حيث حقق المركز الأول على صهوة «ديدجيكو» من اسطبل (MAS)، بعد أن أنهى مراحل السباق الأربع بزمن قدره 4.33 ساعات، وبمعدل سرعة بلغ 26 كيلومتراً في الساعة.
وجاء في المركز الثاني الفارس ناريان على صهوة «لاسوليداد» من اسطبل العين، بزمن قدره 4.33.58 ساعات، بينما حل في المركز الثالث الفارس أحمد صالح الشحي على صهوة الجواد «باراكا» من اسطبل الكمدة، بزمن قدره 4.34.05 ساعات.

ناصر بن حمد يُشيد بحضور محمّد بن راشد

أشاد الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، رئيس الفريق الملكي البحريني للقدرة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، بحضور صاحب السمو الشيخ محمّد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، كأس جلالة ملك البحرين الدولية للقدرة.
كما أعرب عن شكره وتقديره لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، لرعايته الكريمة لسباق القدرة، مؤكداً أن هذه الرعاية الملكية السامية شكلت حافزاً كبيراً لجميع الفرسان، من أجل تقديم أفضل مستوياتهم والظهور بشكل مشرف في أقوى سباقات الموسم للقدرة.
وأعرب عن ارتياحه للمستوى الفني الذي ظهر عليه السباق، مشيراً إلى أن نجاح السباق جاء بفضل المستويات الكبيرة التي قدمها الفرسان المشاركون في السباق، وبعد الأداء الفني الكبير الذي قدمه جميع فرسان الاسطبلات المشاركة في جميع المراحل.
وامتدح الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة مشاركة فرسان دولة الإمارات العربية المتحدة في السباق والمستويات المتميزة التي قدموها، الأمر الذي أعطى السباق إضافة فنية، والمشاركة الواسعة من قبل جميع الاسطبلات في سباق كأس جلالة الملك.

غارسيا: فخورة برفع كأس الملك

أعربت الفارسة سيلسيا غارسيا من فريق فيكتوريوس التابع للاسطبلات الملكية البحرينية، عن بالغ سعادتها بمعانقتها أغلى الكؤوس، كأس جلالة الملك للقدرة، بعد منافسة قوية حتى الأمتار الأخيرة.
وقالت غارسيا: «شرف كبير بأن أرفع هذه الكأس الغالية التي لم نصل لها إلا بعد مشوار طويل وجهد جبار قام به الفريق وجميع أعضائه».
وأضافت: «الفرحة لا توصف بهذا الإنجاز التاريخي لفريق فيكتوريوس، والمنافسة لم تكن سهلة، فحتى الأمتار الأخيرة من المرحلة الخامسة كانت المنافسة قوية، وهذا يؤكد أهمية ومكانة البطولة بين جميع بطولات القدرة وسباقاتها».

سالم الكتبي: سعيد باعتلاء المنصّة للعام الثاني

أعرب الفارس سالم الكتبي، وصيف سباق كأس ملك البحرين، عن بالغ سعادته بصعوده منصة التتويج للسنة الثانية على التوالي، وقال: «الصعود إلى منصة التتويج ببطولة كأس ملك البحرين، لحظة فخر واعتزاز لا توصف، العام الماضي تربعت على العرش، واليوم صعدت المنصة أيضاً وصيفاً».
وأضاف: «السباق أكثر من رائع، وفرسان الفريق الملكي فيكتورياس فاجأونا بإمكانياتهم الكبيرة وروحهم التنافسية العالية، ووصولهم للمراكز الأولى، لقد كانت مراحل صعبة، وخصوصاً الأخيرة التي شهدت دخول 3 فرسان لخط النهاية وبفارق ثوانٍ معدودة، ما يؤكد قوة هذا السباق الغالي وأهميته».
وأشاد الكتبي بأداء فرسان فريق (M7) الذين قدموا مستوى مشرفاً لرياضة القدرة الإماراتية، بتحقيق لقب بطولة الناشئين والشباب في اليوم الأول ووصافة بطولة الكأس الرئيس في اليوم الثالث.

من ذاكرة السباق

يملك فرسان الإمارات سجلاً ناصعاً في كأس ملك البحرين، التي انطلقت للمرة الأولى في مارس 2002، وسجل الفارس الدكتور جابر البيطار أول فوز للإمارات في النسخة الثالثة في العام 2005، وأحرز لقب النسخة الرابعة الشيخ هزاع بن سلطان آل نهيان، وانتزع سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم لقب النسخة السادسة، وعاد سموه وكرر الفوز في النسخة السابعة، ومنح الشيخ سعيد بن جمعة آل مكتوم، الإمارات، لقب النسخة الحادية عشرة،  وعاد اللقب إلى الإمارات في النسخة الخامسة عشرة في 2017، عبر الفارس راشد المزروعي، كما تحمل الإمارات لقب النسخة السادسة عشرة والأخيرة، والتي توّج بها الفارس الإماراتي سالم الكتبي.