قطعت الفرس الخبيرة "ليدي بوثورب" كل الشكوك المتعلقة بقدرتها على التحمل في اليوم الثالث من مهرجان غلورياس غودوود، الخميس 29 يوليو، وتذوقت طعم الفوز للمرة الأولى بالفئة الأولى بفوزها في سباق ناساو ستيكس (ج1) المخصص للمهرات والأفراس على مسافة 2000 متر، بينما افتتحت خيول شادويل الحفل بفوز "قادر" في سباق هانديكاب وحلول "الفاضل" وصيفاً خلفه.

لم تشارك "ليدي بوثورب" على مسافة أطول من 1800 متر من قبل، لكنها انطلقت هذه المرة بكل ثقة من البوابة الخامسة بقيادة كيران شومارك وإشراف وليام جارفيس، ولم تستعجل ابنة "نثانيل" في الوصول إلى المقدمة بل بقيت في المركز قبل الأخير حتى بلغت المنعطف الأخير ثم تقدمت بسرعة من الجهة الخارجية وخطفت الصدارة من مرشحة شادويل "زيادة" (فاريان/كرولي) التي ركضت بشكل جيد، وفازت الأولى بفارق طول ونصف الطول.

وكانت "جون أوف آرك" (أوبراين/موور) هي المتفوقة لغالبية السباق لكنها لم تتمكن من التمسك بموقعها في الصدارة، وكان المركز الثالث من نصيبها أمام "تكنيك" (ميد/ماركواند) في السباق الذي بلغ زمن الفائزة فيه 2.8.94 دقيقة. ويذكر أن الفوز كان الأول بالفئة الأولى للفارس شومارك والمالكة إيما بانكس التي عبرت قبل السباق عن إعجابها الكبير بالفائزة "ليدي بوثورب" ومكانتها المميزة لديها، وأول فوز بالفئة الأولى للمدرب جارفيس منذ 27 عاماً.

وقال الفارس شومارك عقب السباق أنه حلم بلحظة تتويجه بلقب جروب 1 كثيراً من قبل، معبراً عن أهمية هذه اللحظة في مسيرته، وأضاف: "أنا سعيد للفريق بأكمله فهذا إنجاز جماعي وهي مهرة مميزة حقاً، أنا أعرفها جيداً لكني كنت قلقاً حول المسافة والآن تأكدت تماماً أنها تظهر قوتها وسرعتها في الفيرلونغ الأخير". وارتفعت حصيلة "ليدي" ليصبح في رصيدها خمسة انتصارات من أصل 16 مشاركة ثلاثة منها في سباقات جروب.

افتتحت خيول شادويل اليوم الثالث من المهرجان بقوة حيث فاز "قادر" بكل جدارة في سباق كينسيم هانديكاب لمسافة 2000 متر، متفوقاً على رفيقه في الشعار "الفاضل" (فاريان/كرولي) بفارق أربعة أطوال في السباق المخصص لخيول الثلاث سنوات، بعد أداء مبهر قدمه "قادر" بقيادة وليام بيوك وإشراف مارك جونستون. وراوغ "قادر" المنحدر من نسل "نايت أوف ثندر" بنجاح ليجد الثغرة في الوقت المناسب وأكمل مشاركته الأولى لمسافة 2000 متر في زمن بلغ 2.7.89 دقيقة، وأصبح في رصيده ثلاثة انتصارات.

وتمكن "ايسيميتريك" للمالكة ليورا جودا من الحفاظ على مستواه القوي بإحرازه الفوز في سباق ريتشموند ستيكس (ج2) المخصص لأمهار السنتين على مسافة 1200 متر، وكشف المهر ابن "شوكيسينغ" عن سرعة عالية بقيادة مارتن هارلي وإشراف آلان كينغ في السباق حيث تمكن من التغلب على "خونان" (فاهي/دويل) بفارق نصف طول، ليحرز الفائز فوزه الثالث في عمر السنتين فيما جاءت خسارته الوحيدة في سباق جولاي ستيكس الشهر الماضي حيث حل وصيفاً بفارق بسيط.