«اليزيه» لجودلفين أستراليا تكسب اكسبريس واي (ج 2) بالطريق إلى فيوتشرتي (ج 1)

  • «اليزيه»  لجودلفين أستراليا تكسب اكسبريس واي (ج 2) بالطريق إلى فيوتشرتي (ج 1)
  • «اليزيه»  لجودلفين أستراليا تكسب اكسبريس واي (ج 2) بالطريق إلى فيوتشرتي (ج 1)
  • «اليزيه»  لجودلفين أستراليا تكسب اكسبريس واي (ج 2) بالطريق إلى فيوتشرتي (ج 1)
  • «اليزيه»  لجودلفين أستراليا تكسب اكسبريس واي (ج 2) بالطريق إلى فيوتشرتي (ج 1)

انتزعت لقب المرشَّحة الأولى لسباق أول ستار مايل

متابعة: طه أحمد

جددت فرس جودلفين «اليزيه» ابنة فحل دارلي «سيبوي» بروزها كنجمة جديدة في السباقات الأسترالية، بفوز رائع بسباق اكسبريس واي ستيكس (جروب 2) في روزهيل في سيدني، أستراليا، يوم السبت الماضي، بقيادة بليك شين، متفوقةً بسهولة على الفائز عدة مرات بسباقات الفئة الأولى «لو رومين»، ومسجلةً بالتالي فوزها الثاني منذ العودة من الإصابة، ومعلنةً جاهزية أغرت مدربها جيمس كمنغز بإعلان سباق فيوتشرتي (جروب 1) في 23 فبراير هدفاً لها، قبل هدفها الرئيس النسخة الأولى من سباق الميل الأغنى في العالم، أول ستار مايل (فلامنغتون، 5 ملايين دولار)، بعد ثلاثة أسابيع لاحقة، والذي يتم ترشيح معظم المشاركين به من خلال الجمهور.

أداء ونسب

قدمت «اليزيه» أداء من الطراز الرفيع يماثل أداءها في سباقات الفئة الأولى وفي عمر الثلاث سنوات الموسم الماضي، حينما كانت الأنظار تتجه إليها في حصد عدة انتصارات بالفئة الأولى، ولكنها تعرضت لنزف من الأنف أنهى موسمها مبكراً، بحسب القوانين الأسترالية وقرار المدرب كمنغز. الفوز بسباق اكسبريس واي يعزز أيضاً النسب الذي ينتمي إليه فحل دارلي الفائز بسباقات الفئة الأولى «استيرن»، وجواد السنتين «تاسورت» الفائز بشكل متميز في مشاركته الوحيدة، وأحد أبرز المرشحين لسباق غولدن سليبر (جروب 1).

قدرات ونجاحات

القدرات الوافرة للفرس «اليزيه» ظهرت بشكل ساطع في الانتصارين اللذين حققتهما في سباقي الفئة الأولى فلايت ستيكس وكوين أوف ذا تيرف ستيكس، في مواجهة خيول من نفس العمر والجنس. ولكنها عادت بعد الغياب لتثبت نفسها مجدداً من خلال الفوز بسباق ليستد كريسماس (ليستد) من أول مشاركة منذ ديسمبر، وأردفت ذلك بالفوز في سباق مفتوح للخيول من كافة الأعمار والأجناس يوم السبت الماضي، وهذا ما يحسب نجاحاً للمدرب كمنغز.

آمال وتوقعات

قال المدرب كمنغز عقب الفوز: «من الرائع رؤية فرس من نفس النوع تعود للسباقات بمثل هذا المستوى. وتحضيراتها سارت دون أدنى مشاكل، وهي منافسة حقيقية، وسباق فيوتشرتي ستيكس في ملبورن يبدو هدفاً ممتازاً لها. ولدينا توقعات كبرى من هذه الفرس». الفارس بليك شين الذي قاد «اليزيه» أول مرة، وصفها بأنها «ملكة». وقال: «سعدت بقيادتها. وبالنسبة لها لم يكن الأمر في الواقع أكثر من تمرين في المضمار. وبالكاد لم أحرك ساكناً، وحاولت إراحتها بأفضل أسلوب ممكن».

«اميرسمنت» أحدث إضافة لصفوف الناشئين

فوز «اليزيه» كان أحد ثلاثة انتصارات لجودلفين في السباقات المصنفة، حيث حققت مهرة السنتين «اميرسمنت» الفوز بسباق ويدين ستيكس (جروب 3) في روزهيل، لتشكل بالتالي رصيداً إضافياً لجودلفين أستراليا، لاستهداف السباقات الكبرى في الخريف القادم، والتي تتربع خيول جودلفين على صدارة الترشيح فيها، ولا سيما «تاسورت» وبطلة ماجيك مليونس «اكزلاريت». وأكمل «تين هات» الثلاثية بسباق مانفريد ستيكس (جروب 3) في كولفيلد. يذكر أن سباق (سويت امبريس) يعد أحد السباقات التحضيرية الرئيسة لسباق سليبر في 23 مارس.

تحسّن مستمر

قال كمنغز: إن «اميرسمنت» التي شغلت المركز الرابع في أول مشاركة لها في السباقات بسباق جيم كراك ستيكس في سبتمبر الماضي، تتحسن بشكل مضطرد. وأضاف: «إنها مهرة رائعة، ولديها أفضلية المشاركة التحضيرية من قبل. والأمور لم تمضِ حسب الخطة في سباق جيم كراك، وتعرضت للركل في بداية السباق. «واليوم كان عليها أيضاً تعويض فارق كبير، ولكنها نجحت في الفوز هذه المرة بفضل تطور قدراتها، وهي مهرة مثيرة للاهتمام. وبينما ما زالت تتصرف بطريقة خاطئة في بعض الأمور، يمكنها أن تواصل التحسن، والتركيز أكثر حينما تشتد وطأة المنافسة في السباقات. وبالتأكيد تعطي انطباعاً أنه وبمجرد المشاركة على مسافة ستة فيرلونغ (1200م)، سيكون التحكم بها أكثر سهولة، وسباق مثل سويت امبريس سيكون مناسباً لها».