الناشئة فاطمة عباس تُتوَّج بكـأس زايـد بـن منصـور للقـدرة

  • الناشئة فاطمة عباس تُتوَّج بكـأس زايـد بـن منصـور للقـدرة
  • الناشئة فاطمة عباس تُتوَّج بكـأس زايـد بـن منصـور للقـدرة
  • الناشئة فاطمة عباس تُتوَّج بكـأس زايـد بـن منصـور للقـدرة
  • الناشئة فاطمة عباس تُتوَّج بكـأس زايـد بـن منصـور للقـدرة
  • الناشئة فاطمة عباس تُتوَّج بكـأس زايـد بـن منصـور للقـدرة
  • الناشئة فاطمة عباس تُتوَّج بكـأس زايـد بـن منصـور للقـدرة
  • الناشئة فاطمة عباس تُتوَّج بكـأس زايـد بـن منصـور للقـدرة

بمشاركة 81 فارساً وفارسة في الوثبة

السبوسي :
(M7) جاهزة وصبَرنا على البطل «سموم»

الوثبة – محمد عمر

منح الجواد القوي «سموم» لاسطبلات (M7)، الفارسة الناشئة فاطمة محمد إبراهيم عباس، أول فوز لها في سباقات القدرة، عندما توّجت بلقب سباق كأس الشيخ زايد بن منصور بن زايد آل نهيان للشباب والناشئين للقدرة، لمسافة 120 كيلومتراً، والذي أقيم بقرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، يوم السبت الماضي، بمشاركة 81 فارساً وفارسةً يمثلون مختلف الاسطبلات وأندية الفروسية بالدولة. وخصصت جوائز قيّمة للسباق عبارة عن 3 سيارات دفع رباعي للفائزين بالمراكز الأولى، إلى جانب جوائز نقدية لأصحاب المراكز من الرابع وحتى التاسع مقدمة من قرية الإمارات العالمية للقدرة. وأشرف على تنظيم السباق نادي أبوظبي للفروسية، بالتعاون مع قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، وبرعاية مجلس أبوظبي الرياضي، ومهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة.

 روح حماسية بين الفرسان الشباب

جاء السباق قوياً وسريعاً بسبب الحماس الكبير لدى الفرسان الشباب، الذين يتطلعون لإثبات وجودهم في سباقات القدرة، والانطلاق الى آفاق أرحب في هذه الرياضة. وحرصت معظم الاسطبلات على المشاركة في هذا السباق، لإعطاء الفرصة لفرسانها من الشباب والناشئين، وسعياً منها لصناعة أبطال جدد، وكذلك المنافسة على لقب السباق لزيادة حصيلتها من الانتصارات.
وسجلت بطلة السباق التي زادت سرعتها بجسارة في المرحلة الأخيرة التي تميزت بالإثارة والتشويق، زمناً إجمالياً قدره 4:17:36 ساعات، وبمعدل سرعة بلغ 27.95 كلم/ساعة. وجاء ثانياً الفارس سعيد سالم عتيق المهيري على صهوة «ديغار» لاسطبلات (SS)، مسجلاً زمناً قدره 4:17:36 ساعات، وبمعدل سرعة بلغ 27.94 كلم/ساعة، وجاء ثالثاً الفارس أحمد فاضل البلوشي على صهوة «عنتر دوسوافتري» لاسطبلات النصر 2، مسجلاً زمناً قدره 4:17:41 ساعات، وبمعدل سرعة بلغ 27.94 كلم/ ساعة.

وتيرة منتظمة حتى النهاية

وضح خلال السباق حرص الاسطبلات على تقديم الأفضل من الخيول للمنافسة على اللقب، حيث لم يخرج الفرسان العشرة الأوائل في النتيجة النهائية للسباق من المجموعة التي كانت في المقدمة في جميع المراحل، وحافظوا على خيولهم حتى النهاية، واستطاعت بطلة السباق الفارسة فاطمة عباس الالتزام بتوجيهات المدرب محمد السبوسي، والالتزام بتكتيك المحافظة على معدل السرعة الذي كان في حدود 27 كلم/ساعة، مع القدرة على المناورة بالزيادة إذا دعت الضرورة.
وكفل هذا التكتيك للفارسة إراحة الجواد، ومنحها الفرصة للتقدم في المراحل الأخيرة، والتي دائماً يقل فيها عطاء الخيول وتتأثر بالمجهود المبذول في البداية. وفي مرحلة الحسم الرابعة والأخيرة لمسافة 20 كلم، أكدت الفارسة الناشئة نجوميتها من خلال قيادة جوادها العربي الأصيل إلى منصة التتويج.

سعادة بالفوز الأول

أعربت الفائزة فاطمة عن سعادتها بتحقيق أول فوز لها في سباقات القدرة، مشيرة إلى أن السباق جاء قوياً وسريعاً في جميع مراحله، ولا سيما المرحلة الأخيرة التي ارتفعت فيها وتيرة المنافسة بين الفرسان. وقالت البطلة إن الفوز بلقب سباق كأس الشيخ زايد بن منصور بن زايد آل نهيان للشباب والناشئين للقدرة، يعد منصة مهمة للانطلاق في رياضتها المفضلة لآفاق أرحب، ويشكل لها فأل حسن، حيث يأتي الفوز باللقب في أول موسم لها بالقدرة. وقالت فاطمة التي تبلغ من العمر 14 عاماً، وتدرس في الصف التاسع، إن شغفها بالفروسية لم يؤثر على مستواها الدراسي، حيث إنها من المتفوقات دائماً، لأنها استطاعت أن توزع وقتها بين واجبات دراستها وممارسة هوايتها المفضلة. وأضافت: إن الفوز بهذا اللقب لم يكن سهلاً، وخاصة في ظل التنافس القوي والسرعة التي تميز بها السباق في جميع مراحله، لكنها استطاعت أن توزع جهد خيلها على المراحل الأربع وتنفذ تعليمات المدرب بدقة.

السبوسي : الصَبر كلمة السر 

كشف المدرب محمد السبوسي، أن السر وراء تألق الجواد «سموم» هو الصبر، قائلاً: «صبرنا كثيراً على هذا الجواد الذي تم شراؤه من أحد الاسطبلات الخاصة منذ أكثر من 4 سنوات، وعملنا على تجهيزه تدريجياً حتى وصل إلى هذه المرحلة». وأضاف: إن «سموم» البالغ من العمر 13 عاماً من سلالة مميزة؛ فهو ابن الفحل الفرنسي «تجاني»، ويملك إمكانيات عالية أهلته لإثبات وجوده في هذا السباق وتحقيق اللقب. وأشاد بأداء الفارسة فاطمة، وقال: إنها قدمت مردوداً جيداً على الرغم من صغر سنها وحداثة تجربتها، مشيراً إلى أنها استطاعت أن تنفذ كل التوجيهات التي أعطيت لها، وأضاف: إن خيول اسطبلات (M7) جاهزة لبقية سباقات الموسم، وخاصة السباقات الكبرى، وأبرزها كأس صاحب السمو رئيس الدولة وكأس سمو ولي عهد دبي.

عدنان سلطان : دعوة 50 فارساً عالمياً لكأس رئيس الدولة

أكد عدنان سلطان النعيمي، مدير نادي أبوظبي للفروسية، أن سباق كأس الشيخ زايد بن منصور آل نهيان للقدرة، يأتي بهدف منح الفرصة أمام فرسان المستقبل للتعلم واكتساب الخبرة، وأضاف: خطتنا في قرية الوثبة بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، أن تكون هنالك وجوه جديدة وخيول جديدة للمستقبل، وهذا يتطلب تنظيم سباقات خاصة بصغار السن، ونعتقد أن ذلك حدث فعلياً في السباق، لأن أصحاب الاسطبلات دفعوا بخيول جديدة وفرسان صغار السن، وهذا يؤكد أنهم يحملون هم الوطن في تقديم فرسان يمثلون الفئات العمرية المختلفة.
وأعلن أن الاستعدادات مستمرة ومكثفة لسباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة، والذي سيقام على ميادين قرية الإمارات العالمية في التاسع من فبراير القادم، وأشار إلى أنه من المتوقع مشاركة أكثر من 200 فارس وفارسة في السباق، من بينهم 50 فارساً عالمياً من أوروبا وأمريكا.

لارا صوايا : السباق فرصة لإعداد أجيال جديدة

قالت لارا صوايا، المدير التنفيذي للمهرجان العالمي لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية: إن إقامة سباق كأس الشيخ زايد بن منصور للقدرة للشباب والناشئين، تأتي تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان. وأضافت: إن السباق يعد فرصة جيدة لإعداد هذا الجيل من الفرسان والفارسات، وإتاحة الفرص لهم للاحتكاك لاكتساب خبرات جديدة، بهدف صقلهم لإعداد جيل قوي من الفرسان والفارسات، للمشاركة في السباقات الكبيرة في المستقبل؛ بهدف مواصلة الإنجازات التي حققها فرسان الإمارات في سباقات القدرة في البطولات العالمية. وأشادت بالمشاركة الكبيرة من الفرسان والفارسات في سباق كأس الشيخ زايد بن منصور آل نهيان، الذي أكد وجود قاعدة كبيرة من الفرسان والفارسات في هذه المرحلة السنية.