محمد المزروعي يقود سمسارة للتتويج

  • محمد المزروعي يقود سمسارة للتتويج
  • محمد المزروعي يقود سمسارة للتتويج
  • محمد المزروعي يقود سمسارة للتتويج
  • محمد المزروعي يقود سمسارة للتتويج
  • محمد المزروعي يقود سمسارة للتتويج
  • محمد المزروعي يقود سمسارة للتتويج
  • محمد المزروعي يقود سمسارة للتتويج
  • محمد المزروعي يقود سمسارة للتتويج

محمد المزروعي يقود «سمسارة» للتتويج بكأس المرموم للقدرة

دخول ثنائي لفارسي (F3)

لويس وصيفة .. 4 مراكز لفرسان (MRM) واثنان لـ (M7)

سيح السلم ـــ محمد عمر

واصلت خيول إسطبلات (F3) تألقها اللافت هذا الموسم، وفرضت سيطرتها على سباق كأس المرموم للقدرة (مفتوح) لمسافة 120 كم، الذي أقيم الجمعة الماضية بمدينة دبي الدولية للقدرة بسيح السلم بمشاركة 170 فارساً وفارسة. ونال فارسا الإسطبل محمد مطر المزروعي على صهوة الفرس «سمسارة»، والفارسة الأيرلندية إيمي لويس على صهوة الجواد «موندارا»، المركزين الأول والثاني على التوالي، فيما حلّ ثالثاً الفارس سيف أحمد المزروعي على صهوة «بيرزان» من إسطبلات (MRM).

جوائز قيِّمة للفائزين

نظم السباق نادي دبي للفروسية بالتعاون مع اتحاد الإمارات وإشراف الاتحاد الدولي للفروسية، ورُصدت له جوائز قيِّمة، حيث ينال الثلاثة الأوائل سيارةً لكل منهم، فيما ينال الرابع 150 ألف درهم، والخامس 140 ألف درهم، والسادس 130 ألف درهم، والسابع 120 ألف درهم، والثامن 115 ألف درهم، والتاسع 110 آلاف درهم، والعاشر 100 ألف درهم. وعقب ختام السباق قام محمد عيسى العضب، المدير العام لنادي دبي للفروسية، بتتويج أصحاب المراكز الثلاثة الأوائل، حيث تسلَّم البطل الكأس الذهبية، ونالت الوصيفة الكأس الفضية، فيما نال الثالث الكأس البرونزية.

حرارة المنافسة والطقس

شهد السباق تنافساً قوياً في مراحله الأربع، وربما كانت السرعة الكبيرة وكذلك ارتفاع درجات الحرارة سبباً في خروج أعداد كبيرة من المتسابقين، وذلك لإخفاق خيولهم في اجتياز بوابات الفحص البيطري.
وقطع بطل السباق المسافة الكلية بزمن قدره 4:25:21 ساعات وبمعدل سرعة بلغ في المرحلة الأخيرة 34.12 كلم/ساعة، وجاء الفوز بفضل خطة محكمة تمثلت في عدم الاندفاع مع مراقبة خيول المقدمة، وقد استفاد كثيراً من إراحة الخيل في المرحلة الأولى التي حل فيها في المركز الـ 18، ليبدأ بعد ذلك في الزحف نحو المقدمة إلى أن حلّ ثالثاً في المرحلة قبل الأخيرة، ثم أطلق العنان لخيله في المرحلة الأخيرة وسط مطاردة قوية من رفيقته إيمي لويس التي حلَّت وصيفة بفارق أجزاء من الثانية.

دفع رباعي لإسطبلات (MRM)

على الرغم من عدم حصولها على الصدارة في السباق، فإن إسطبلات (MRM) كانت حاضرة بقوة ضمن العشرة الأوائل، ونال فرسانها أربعة مراكز ضمن الأوائل. وبجانب صعود الفارس سيف المزروعي على المنصة ثالثاً، فقد حل الفارس منصور سعيد الفارسي في المركز الخامس على صهوة الفرس «ماجيك جلين تايلا»، وجاء رفيقه خالد عبدالله الهرمودي في المركز التاسع على صهوة «فيكتور»، وتلاه في المركز العاشر رفيقه سعيد سلطان المعمري على صهوة «هينام شين». ونالت إسطبلات (M7) مركزين ضمن العشرة الأوائل، حيث حلَّ الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم في المركز السادس على صهوة «اريفيدرسي دي سومانت»، وجاء الفارس غيث عبدالواحد صقر في المركز الثامن على صهوة «توباروبا».

المزروعي.. أول فوز بسيح السلم

أعرب بطل السباق الفارس محمد مطر المزروعي عن سعادته بتحقيق أول فوز له بمدينة دبي للقدرة بسيح السلم على الرغم من أن له نتائج جيدة في الوثبة وفي بريطانيا، مشيداً بالفرس «سمسارة» التي أكدت قوتها ومقدرتها خلال السباق.
وقال إن السباق لم يكن سريعاً في مجمله، لكنه كان قوياً خاصة، في المرحلة الأخيرة التي شهدت تنافساً شرساً بسبب تقارب المستويات، بعد وصول صفوة الخيول إلى هذه المرحلة، مشيراً إلى أن ارتفاع درجة الحرارة أثر على الأداء.
وأشاد بطل السباق بالدعم الكبير من أصحاب السمو الشيوخ لرياضة القدرة، وقال إن هذا الدعم أوصل سباقات القدرة إلى العالمية وأتاح الفرص لشباب الإمارات للانخراط في رياضة الآباء والأجداد.

إيمي أكثر مهارة في القدرة

واصلت الفارسة الأيرلندية إيمي لويس تألقها اللافت هذا الموسم، وقدمت مستوى رائعاً خلال السباق جعلها منافساً قوياً على الصدارة، حيث حلَّت وصيفةً بفارق أجزاء من الثانية، وتصدرت المرحلتين الثانية والثالثة، وحلَّت وصيفة في المرحلة الأولى.
وتتميز الفارسة إيمي لويس بقدرة عالية على السيطرة على خيلها وعدم ترك أي مساحات أمامها عبر انطلاقة قوية منذ البداية حتى النهاية، مع قدرتها على التكتيك والمناورة حسب ظروف السباق.
وتدين الفارسية إيمي لوالدها لويس ماكولي الذي تعلَّمت منه حب الخيل ومهارات الفروسية، ورغم أنها مارست قفز الحواجز لفترة طويلة فإن شغفها بالقدرة جعلها تركِّز عليها في الفترة الأخيرة.

العضب: الدعم السخي شجَّع الفرسان

أكد محمد عيسى العضب، المدير العام لنادي دبي للفروسية، أن سباق كأس المرموم كان ناجحاً وشهد مشاركة أكثر من 170 خيلاً، وهو مؤشر جيد باعتبارنا في بدايات الموسم المحلي الممتد والحافل بالعديد من البطولات. مضيفاً أن مدينة دبي الدولية للقدرة شهدت مجموعة من السباقات التأهيلية، التي حققت أهدافها أيضاً.
وقال العضب إن الدعم الكبير من أصحاب السمو الشيوخ، الذي يتمثل في الجوائز السخية، أسهم في تشجيع العديد من الفرسان، ورفع عدد المشاركين خلال المنافسات، وتوجَّه العضب بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، على الدعم اللامحدود، الذي كان له بالغ الأثر في نفوس الفرسان. وأشاد العضب بنتائج إسطبلات (F3) خلال السباق وصعود فرسانها إلى منصة التتويج بإحراز المركزين الأول والثاني، مشيراً إلى أن الموسم اقترب من المنافسات الرئيسية، ما يتطلب الاستعداد والتجهيز الجيد من قبل المدربين، مثنياً على فرق العمل التي عملت على أكمل وجه، حيث لم يسجل السباق أي حوادث تُذكر.