الغيـلاني يُهـدي إسطبـلات ركنـة لقب ياس للقـدرة

  • الغيـلاني يُهـدي إسطبـلات ركنـة لقب ياس للقـدرة
  • الغيـلاني يُهـدي إسطبـلات ركنـة لقب ياس للقـدرة
  • الغيـلاني يُهـدي إسطبـلات ركنـة لقب ياس للقـدرة
  • الغيـلاني يُهـدي إسطبـلات ركنـة لقب ياس للقـدرة
  • الغيـلاني يُهـدي إسطبـلات ركنـة لقب ياس للقـدرة
  • الغيـلاني يُهـدي إسطبـلات ركنـة لقب ياس للقـدرة
  • الغيـلاني يُهـدي إسطبـلات ركنـة لقب ياس للقـدرة

سجّل فوزه الثاني في الموسم

كتب ـــــ محمد عمر

نجح الفارس الشاب عبدالرحمن سعيد الغيلاني في تحقيق الفوز الثاني في مسيرته بعد أن توّج بلقب سباق ياس لمُلاك الإسطبلات الخاصة للقدرة لمسافة 100 كيلومتر، الذي أقيم السبت الماضي، بقرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، ونظمه نادي أبوظبي للفروسية بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الإمارات للفروسية. وشارك في السباق 87 فارساً وفارسة يمثلون مختلف الإسطبلات الخاصة وأندية الفروسية في الدولة، ورصدت له 4 سيارات كجوائز للأوائل بالإضافة إلى نظام التسعيرة الذي يتيح للملاك الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى بيع خيولهم بأسعار مغرية.
عقب ختام السباق قام عدنان سلطان النعيمي مدير عام نادي أبوظبي للفروسية، ولارا صوايا المدير التنفيذي للمهرجان العالمي لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية، مدير عام الوثبة ستاليونز بتتويج الفائزين.

اللقب الأول لإسطبلات ركنة

أهدى الغيلاني إسطبلات ركنة اللقب ليضعها على منصة التتويج للمرة الأولى هذا الموسم، بعد أن منح نفس الفارس إسطبلات الوثبة الفوز في مستهل الموسم حينما توّج على صهوة الفرس «المندره» بلقب تحدي الوثبة لمسافة 120 كلم.
وجاء فوز الغيلاني بعد أن قطع المسافة الكلية للسباق على صهوة الجواد «مافير ميسترال» بإشراف سالم عبيد الخييلي بزمن قدره 3:52:29 ساعات، وبمعدل سرعة بلغ 25.80 كلم في الساعة، وبفارق 13 دقيقة عن صاحب المركز الثاني. واستفاد الغيلاني من التكتيك الذي رسمه المدرب الخييلي عبر المحافظة على متوسط معقول لسرعة الخيل في حدود 25 كلم في الساعة، اعتباراً من المرحلة الثانية التي كان لها الدور الأكبر في منحه فرصة الصعود إلى منصة التتويج.

خروج فرسان المقدمة

شهد السباق خروج معظم الخيول المنافسة في المرحلة الأخيرة، والذي ربما كان بسبب عدم الجاهزية وليس السرعة التي إذا لم تكن الأقل فهي مماثلة لمعدل السرعات المسجلة في مثل هذه السباقات. وإزاء هذه الأوضاع كانت الفرصة مواتية لخيول الصف الثاني للتقدم، حيث حلّ في المركز الثاني الفارس الهندي فيير سنج شيفدان على صهوة «اركاديان بارك ميرلين» لحمدان خالد الحمادي بزمن وقدره 4:05:15 ساعات، وبمعدل سرعة بلغ 24.46 كلم في الساعة. وحل في المركز الثالث الفارس سعيد صالح البلوشي، على صهوة «كيكمدار» لإسطبلات راشد الدربي للقدرة، ومسجلاً زمناً وقدره 4:05:46 ساعات وبمعدل سرعة بلغ 24.41 كلم في الساعة.

التسعيرة تزيد الحماس

أعطى نظام (التسعيرة) الذي جاء بمكرمة كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، زخماً كبيراً لملاك الإسطبلات الخاصة، وزادت حماسهم على الاهتمام بجودة الخيل. وتهدف التسعيرة إلى شراء الخيول الأوائل في السباقات بواقع مليون ونصف المليون درهم للخيل الذي يحرز المركز الأول، ومليون للثاني، ونصف مليون لمن يكمل، وأدت هذه المكرمة إلى رفع الروح المعنوية للجميع من مُلاك وفرسان، ما جعل السباقات تخرج بصورة رائعة وجميلة خالية من أي مخالفات أو اعتراضات.
ومنذ الإعلان عن التسعيرة في سباق كأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للإسطبلات الخاصة للقدرة للسيدات لمسافة 100 كلم، الذي أقيم الموسم الماضي، لعبت دوراً بارزاً في زيادة اهتمام ملاك الإسطبلات الخاصة بالخيل، ما يؤكد نجاح رؤية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لتشجيع الملاك وتحفيزهم.

البطل سعيد بالفوز

أكد البطل عبدالرحمن الغيلاني أن السباق كان صعباً خاصة في المرحلة الأخيرة التي تميزت بالمنافسة وزيادة السرعة، والتي أدت إلى إجهاد بعض الخيول وعدم قدرتها على تجاوز الفحص البيطري. وأعرب الغيلاني عن سعادته بتحقيق الفوز، مشيداً بجهود المدرب سالم الخييلي الذي تابعه في جميع مراحل السباق، واستفاد من جميع التوجيهات التي كفلت له تحقيق الفوز.
وقال الغيلاني الذي يمارس الفروسية منذ أكثر من خمس سنوات، إنه يأمل بمواصلة التألق وتحقيق الانتصارات، خاصة في السباقات الكبرى مثل كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة في دبي الشهر المقبل، وكأس صاحب السمو رئيس الدولة في فبراير المقبل هنا في الوثبة.

عدنان سلطان : سباق مثير في جميع المراحل

أكد عدنان سلطان النعيمي، مدير نادي أبوظبي للفروسية والسباق، أن السباق جاء مثيراً على مدار مراحله الأربع؛ نظراً لجاهزية الخيول ورغبة الفرسان في الفوز، لذلك شهدت مراحل السباق تقلبات في نتائجه لم تخلُ من المفاجآت. وقال إن التسعيرة لعبت دوراً بارزاً في زيادة اهتمام المواطنين من مُلاك الإسطبلات الخاصة بالخيل من خلال الحرص على اقتناء أفضل الخيول وتدريبها جيداً ليكون لها سوق في البيع والشراء.
وأضاف: «مشاركة 87 من الفرسان تؤكد نجاح سباقات الإسطبلات الخاصة، حيث أتاحت تلك السباقات للملاك المواطنين المشاركة والمنافسة نظراً لتوافر مبدأ تكافؤ الفرص بين الخيول المشاركة، وسباقات الإسطبلات الخاصة تفرز دائماً ملاكاً وفرساناً جدداً»، ودلل على ذلك باعتلاء المنصة فرسان وملاك للمرة الأولى.

لارا صوايا تمتدح نجاح سباقات
الإسطبلات الخاصة

أشادت لارا صوايا، المديرة التنفيذية للمهرجان العالمي لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية، بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بتنظيم سباقات خاصة لمُلاك الإسطبلات الخاصة لتشجيع ملاك تلك الإسطبلات وتحفيزهم على المشاركة، ودللت على نجاح تلك السباقات من خلال زيادة عدد المتسابقين من جميع الإسطبلات، وأكدت أن التسعيرة الخاصة بسباقات القدرة للفائزين في سباقات الإسطبلات الخاصة تعد وسيلة تحفيز وتشجيع للمواطنين لزيادة اهتمامهم بخيولهم للترويج لها في سوق المبيعات.