الغيلاني يُهدي إسطبلات الوثبة لقب تحدي القدرة

  • الغيلاني يُهدي إسطبلات الوثبة لقب تحدي القدرة
  • الغيلاني يُهدي إسطبلات الوثبة لقب تحدي القدرة
  • الغيلاني يُهدي إسطبلات الوثبة لقب تحدي القدرة
  • الغيلاني يُهدي إسطبلات الوثبة لقب تحدي القدرة

الوثبة - محمد عمر

وضعت إسطبلات الوثبة أول فوزٍ في رصيدها خلال الموسم بعد أن حقق فارسها عبدالرحمن سعيد صالح الغيلاني الفوز بلقب تحدي الوثبة لمسافة 120 كلم، الذي أقيم صباح السبت الماضي بقرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الفروسية. 

وعقب ختام السباق قام الدكتور غانم الهاجري الأمين العام لاتحاد الإمارات للفروسية والسباق، وعدنان سلطان النعيمي مدير عام نادي أبوظبي للفروسية، ولارا صوايا المديرة التنفيذية لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية، وعبدالرحمن الرميثي مدير قرية الوثبة، بتتويج الفائزين. وشارك في السباق 136 فارساً وفارسة من مختلف الإسطبلات وأندية الفروسية، وخصصت له 4 سيارات جوائز للفائزين بالمراكز الأربعة الأولى مقدمة من قرية الإمارات العالمية للقدرة.
نجح الفارس الغيلاني في تحقيق الفوز الأول في مسيرته على صهوة الفرس «المندره» بإشراف المدرب ماجد الجهوري، وكان التكتيك المُحكم الذي اتبعه الفارس الغيلاني بإشراف الجهوري سبباً مباشراً في تحقيق الفوز والصعود إلى منصة التتويج، والذي ارتكز على تقنين معدل السرعة والحفاظ على وتيرة الجواد بمعدل سرعة بلغ 27 كلم/ساعة.

وزاد معدل سرعته في المرحلة الأخيرة إلى 28.09 كلم/ساعة، الأمر الذي مكّنه من تقليص الفارق مع المتصدر منصور الفارسي الذي تم استبعاد جواده لعدم اجتياز الفحص البيطري، ليتوّج الغيلاني باللقب مسجلاً زمناً إجمالياً قدره 4:16:15 ساعات، وبمعدل سرعة بلغ 28.09 كلم/ساعة. وجاء في المركز الثاني الفارس عبدالله غانم المري على صهوة «سلجر» من إسطبلات (F3)، مسجلاً زمناً وقدره 4:17:17 ساعات، فيما جاء في المركز الثالث الفارس عيسى رضوان الغيلاني على صهوة «إم تريمندو» لإسطبلات المغاوير، مسجلاً زمناً بلغ 4:22:59 ساعات، وحلّ في المركز الرابع الفارس حمد عبيد الكعبي على صهوة «اونزو» لإسطبلات (MRM) مسجلاً زمناً بلغ 4:25:08 ساعات.

سُوء الطالع يلازم الفارسي

لازم سوء الطالع الفارس منصور سعيد محمد الفارسي، الذي تصدَّر السباق على صهوة «رازورباك» لإسطبلات (MRM) منذ المرحلة الثانية إلى نهاية السباق، حيث كان أول الواصلين من المرحلة الأخيرة وبفارق كبير، لكن تم استبعاد الحصان لعدم اجتيازه الفحص البيطري بسبب ارتفاع معدل النبض، ويبدو أن المجهود الكبير الذي بذله الجواد خلال المراحل أثر على قدرته على اجتياز بوابة الفحص البيطري، كما شهد السباقُ العديدَ من حالات الانسحاب، أغلبها كان بسبب العرج وعدم اجتياز الخيول لفحص نبضات القلب.

البطل: أول فوزٍ في مسيرتي

أعرب الفارس عبدالرحمن سعيد الغيلاني عن سعادته الغامرة بتحقيق فوزه الأول في مسيرته، وقال إنه ظل يمارس الفروسية منذ أكثر من خمس سنوات في انتظار هذه اللحظة الرائعة. وأكد الغيلاني أن السباق كان صعباً بسبب ارتفاع درجة الحرارة وقوة التنافس بين الفرسان، مشيراً إلى أن المرحلة الأخيرة كانت الأصعب؛ حيث كان عليه أن يقلِّص الفارق مع المتصدرين، وساعدته الفرس القوية «المندره» على ذلك. وكشف أن توجيهات المدرب ماجد الجهوري كانت تقضي بعدم السرعة في المراحل الأولى حتى تدخل الفرس في المراحل الأخيرة وهي أكثر قوة وفي كامل لياقتها.

عدنان سلطان: سباق تجريبي لليوم الوطني

تقدم عدنان سلطان النعيمي، مدير عام نادي أبوظبي للفروسية، بالتهنئة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لفوز خيول (الوثبة) العائدة لسموه باللقب. وأكد النعيمي أن السباق كبداية لمسافات الـ120 كم جاء قوياً من خلال مشاركة هذا العدد الكبير من الفرسان والفارسات من جميع الإسطبلات على مستوى الدولة، الذين حرصوا على المشاركة لتجربة خيولهم وإعدادها لسباق اليوم الوطني في الشهر المقبل. وأرجع انسحاب عددٍ كبير من الخيول بعد المرحلة الأولى لرغبة المدربين في تجربة الخيول وإعدادها لسباق اليوم الوطني الذي سيُقام مطلع الشهر القادم. وأشاد النعيمي بالتزام الجميع من مدربين وفرسان بالنظم والتعليمات؛ ما أدى إلى إخراج السباق بصورة مثالية رغم ارتفاع درجة حرارة الطقس.

«المندره».. من سباقات الإسطبلات الخاصة إلى القمة

استفاد بطل السباق من قوة الدفع الكبيرة عند الفرس «المندره» التي أكدت علو كعبها وتقدمها بثبات نحو المجد كفرس قوية تملك كل مقومات البطولة، بعد أن قدمت أداءً رائعاً أهَّلها لتتوّج بلقب السباق الذي شهد تنافساً قوياً. وتعد الفرس الفائزة إحدى ثمرات مبادرة التسعيرة التي أطلقها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، بشراء الخيول الفائزة بالمراكز الأولى في سباقات الإسطبلات الخاصة، وتهدف المبادرة إلى الاهتمام بهذه النوعية من الخيول الناشئة والعمل على تأهيلها وتطوير مستوياتها، وذلك ما تم مع الفرس «المندره»، التي أكدت جهوزيتها للتنافس في السباقات الكبرى.
وهذا ما أعلنه مدربها ماجد الجهوري الذي كشف أن سباق الأفراس في مدينة دبي للقدرة هو وجهتها المقبلة. وتم شراء الفرس البالغة من العمر 10 سنوات، وهي إسبانية، في أحد سباقات التسعيرة الذي أقيم في الوثبة الموسم الماضي، وهي من إسطبلات القندي، إحدى الإسطبلات الخاصة التي برزت خيولها خلال المواسم الماضية، ولم تخيِّب الظن خلال هذا السباق.