مهرجان الشارقة للجواد العربي – الإنتاج المحلي يؤكد تطور المنتج الإماراتي

  • مهرجان الشارقة للجواد العربي – الإنتاج المحلي يؤكد تطور المنتج الإماراتي
  • مهرجان الشارقة للجواد العربي – الإنتاج المحلي يؤكد تطور المنتج الإماراتي
  • مهرجان الشارقة للجواد العربي – الإنتاج المحلي يؤكد تطور المنتج الإماراتي
  • مهرجان الشارقة للجواد العربي – الإنتاج المحلي يؤكد تطور المنتج الإماراتي
  • مهرجان الشارقة للجواد العربي – الإنتاج المحلي يؤكد تطور المنتج الإماراتي
  • مهرجان الشارقة للجواد العربي – الإنتاج المحلي يؤكد تطور المنتج الإماراتي
  • مهرجان الشارقة للجواد العربي – الإنتاج المحلي يؤكد تطور المنتج الإماراتي

الشارقة – محمد عمر

شهد ختام النسخة الخامسة عشرة لمهرجان الشارقة للجواد العربي -الإنتاج المحلي، منافسات مثيرة وشيقة وميلاد خيول جديدة أكدت قوة وجودة الإنتاج المحلي للدولة، والذي قدم عروضاً اتسمت بالإثارة وارتفاع مستوى الجماليات على نحو يُطمئن بتطور المنتج ويبشّر بمستقبل واعد للصناعة. وبينما كانت المرابط البارزة حاضرة في منصة التتويج بعدد من الألقاب، رأينا ظهوراً لمرابط جديدة أخذت تشق طريقها نحو الصدارة والألقاب الختامية، ما يعكس جهداً كبيراً من وراء الكواليس، وهو الغاية الأسمى لمثل هذه البطولات.
أقيم المهرجان الذي استمر لمدة 3 أيام برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ونظمه نادي الشارقة للفروسية بالتعاون مع المنظمة الأوروبية للخيول العربية (الإيكاهو)، وشهد مشاركة غزيرة من المرابط المحلية كانت في حد ذاتها مؤشراً على اتساع وتغلغل ثقافة تربية الخيول العربية لأغراض الجمال.
ومن خلال أشواط البطولات ظهر تألق خيول مربطي عجمان والهواجر، وحققا ثنائية ذهبية لكل منهما، حيث جاءت ثنائية الهواجر عبر «بارعة الهواجر» المتوّجة بلقب المهرات بعمر سنة، و»ميسم الهواجر» بطل الأمهار عمر سنة. أما ثنائية عجمان فكانت عبر كل من «ع ج بتال» بطل الفحول، و»ع ج سجوى» نجمة المهرات. كما برزت أيضاً مرابط كل من الشيخة نور بنت خالد بن عبدالله آل ثاني، وخالد العميري، ونال كل منهما ذهبية.

اتجاهات الذهب

* ذهبية المهرات عمر سنة ذهبت إلى «بارعة الهواجر» للدكتور غانم الهاجري، وجاءت في مركز الوصافة ونالت اللقب الفضي «رؤية الزبير» للشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني، فيما نالت اللقب البرونزي المهرة «ع ج فداوي» لخالد غانم العميري.
* ذهبية الأمهار عمر سنة تُوّج بها المهر «ميسم الهواجر» للدكتور غانم الهاجري، تلاه في المركز الثاني ونال اللقب الفضي المهر «برواز البستان» لإسطبلات البستان، فيما نال اللقب البرونزي «ع ج دارج» لمربط عجمان.
* اللقب الذهبي للأمهار حلَّق به المهر «ك أ نبراس» لخالد غانم مبارك العميري، تلاه في الوصافة واللقب الفضي «إ س برنس» للشيخ عبدالله بن ماجد القاسمي، وذهب اللقب البرونزي إلى «فخر الزبير» للشيخ عبد الله بن محمد آل ثاني.
* وانتزعت «ع ج سجوى» لمربط عجمان اللقب الذهبي للمهرات، ونالت اللقب الفضي «إم دي إس شيخة» لقصي عبيد الله، فيما نالت اللقب البرونزي «عاجلة الزبير» للشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني.
* ذهبية الأفراس توشحت بها «سلوى الزبير» للشيخة نور بنت خالد بن عبدالله آل ثاني، ونالت اللقب الفضي «ع ج ريدا» لمربط عجمان، فيما ذهبت البرونزية إلى «ع ج وردة» لعايض عوض العجمي.
* ذهبية الفحول كانت من نصيب «ع ج بتال» لمربط عجمان، تاركاً المركز الثاني واللقب الفضي للفحل «سهيل الزبير» للشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني، فيما ذهب البرونز إلى «دي خطاف» لمربط دبي.

عبدالله القاسمي:
الإنتاج المحلي في الطريق الصحيح

قال الشيخ عبدالله بن ماجد القاسمي، رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة للفروسية والسباق رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة، إن الإنتاج المحلي للإمارات من الخيول العربية الأصيلة يسير في الطريق الصحيح، وإن مثل هذه البطولات تعد أحد أهم روافده، مشيراً إلى أن العديد من الخيول الأبطال كانت انطلاقتها من هذه البطولة.
وأشاد بالمشاركة المميزة لمختلف المرابط، وأكد أن المربي الإماراتي أصبح أكثر وعياً، والتركيز الآن ينصبُّ على الجودة، مضيفاً أن بطولة الإنتاج المحلي تمكّن المالك والمربي من تحديد مستقبل ووجهة خيله. وقال إن النتائج التي تحققت خلال منافسات البطولة تبشّر بميلاد خيول تحمل دماءً جديدة مؤهلة تماماً للمشاركة في مختلف البطولات المحلية والخارجية وتحقيق نتائج مشرفة.

اليحيائي:
المهرجان يتطور من عام لآخر

أشاد سلطان خليفة اليحيائي، مدير عام نادي الشارقة للفروسية والسباق عضو مجلس الشارقة الرياضي، بالنسخة الخامسة عشرة من المهرجان، وقال: «جاءت متميزة والمهرجان ظل يشهد تطوراً من عام لآخر». وأضاف: «كل مَنْ شارك في الحدث مِن مُلاك ومربين هم شركاء النجاح؛ لأن الكل يعمل على تقديم أفضل ما لديه من نخبة الخيول العربية الأصيلة، وبالتالي يرتفع مستوى المشاركات وتزيد قوة المنافسات من أجل تقديم الأفضل».
وأشاد اليحيائي بالمشاركات الجديدة في البطولة وما تمثله من دلالات، وأكد أن النادي ماضٍ في نهجه من أجل دعم رياضة الفروسية بمختلف أنشطتها، والسعي وراء ظهور المزيد من المُلاك المواطنين من أجل إثراء المنافسات وتنوعها، لا سيما في هذه المسابقات ذات الطابع الرياضي التنافسي والإرث التاريخي للبلاد.

التوحيدي:
مربط دبي يُجدد الدعم للخيل العربية

قدَّم مربط دبي دعماً كبيراً لمهرجان الشارقة للجواد العربي – الإنتاج المحلي، وذلك برعاية أغلب أشواط البطولة وتقديم جوائز عبارة عن شبوات للمواطنين من الفحل العالمي «إف إيه إل رشيم» مثلما دأب في المواسم الماضية من أجل إثراء مستوى جودة دماء الخيول العربية النوعية لدى المرابط الوطنية.
وقال المهندس محمد التوحيدي، المشرف العام مدير عام مربط دبي للخيول العربية: «يحرص مربط دبي على دعم كافة الفعاليات المتعلقة بخدمة الخيل العربي بوجه عام ومصلحة الوطن والمواطنين بوجه خاص»، ورعاية هذه البطولة تدخل في نفس الإطار تثميناً للجهود الوطنية التي تعمِّق تطوير الإنتاج المحلي الذي يعد بوابة كبرى للإنجازات العالمية. ودعم الخيل العربية وعشاقها مبدأ ثابت في فلسفة مربط دبي ومنهجه التفاعلي مع عالم الخيل العربية ومجالات نشاطها وتطورها وتكريمها».